DR.burhamy_bussines_edu..

التدريس والعلوم التجارية تحت اشراف د.برهامى زغلول


    الذكاء الانفعالى

    شاطر

    اسماء

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 29/03/2010
    العمر : 37

    الذكاء الانفعالى

    مُساهمة  اسماء في الأربعاء مايو 26, 2010 3:59 pm

    تنمية الذكاء الانفعالي لدى الكبار والصغار
    ________________________________________
    تنمية الذكاء الانفعالي لدى الكبار والصغار

    بقلم أ. د. أمل المخزومي

    PROF Dr. Amal Al_Makhzoumi

    تلعب التربية والتعليم دورا مهما في تنمية الذكاء الانفعالي وتطويره

    ، وتساعد الأطفال على استعمال الطريقة السليمة في تعاملهم مع

    الآخرين ويستطيع الأطفال السيطرة على انفعالاتهم السلبية

    التي كثيرا ما تخلق العداوة والمشاجرة بين الاخوة والأصدقاء

    و تؤدي إلى التفرقة والاختلاف فيما بينهم .

    تدل ظاهرة الذكاء الانفعالي العالي لدى أفراد المجتمع

    على انهم حصلوا على تربية استندت على أسس تربوية مدروسة .

    يلعب الذكاء الانفعالي العالي دورا مهما في تطوير ذات وقدرات الفرد في

    التعامل مع الآخرين والاستفادة من ميزاتهم الشخصية التي يحملونها

    واستخدامها في التأثير على الآخرين بشكل إيجابي .

    وهذا بدوره يؤدي إلى تماسك أفراد المجتمع .



    من الممكن التمييز بين جماعة ناجحة وأخرى فاشلة

    من خلال ما تملكه تلك الجماعات من كوادر تتميز بذكاء انفعالي عال .

    كثيرا ما تلاقي بعض المؤسسات صعوبات جمة في تحقيق الأهداف التي

    تضعها ، وهذا يعود إلى نوعية الكوادر التي تعمل فيها

    وما تتمتع به من مستوى ذكاء

    بحيث لا يساعدها على تحقيق تلك الأهداف .

    كما تلعب المبادأة لدى الأفراد دورا مهما في تحقيق هذه الأهداف .

    فإذا اظهر الأفراد بأنهم يتمتعون بقدراتهم العالية

    على المبادأة في المواقف الاجتماعية المختلفة

    فهذا دليل ساطع على إن لديهم ذكاء انفعالي مميز .

    ويساعد هذا النوع من الذكاء أفراد المجتمع

    على تحقيق أهدافهم والنجاح في مجالات الحياة المتباينة

    بشكل أسرع وأسهل وأكثر تحديدا .

    يساعد الذكاء الانفعالي العالي أفراد المجتمع

    على اكتساب مهارات عديدة .

    وتبرز أهمية هذا النوع من الذكاء

    بالنسبة للقادة الذين يحتاجون إلى قدرات ومهارات تفاعلية مع أفراد

    الجماعة بمستوى يقدر بـ 90 %

    بحيث تساعدهم تلك القدرات على التعامل مع الآخرين

    وحل مشاكلهم بشكل جيد وسهل .

    إن من يطلع على الذكاء الانفعالي ويهتم به

    سيجد نفسه وقد وجد الطريق الذي يساعده

    على تغيير نوعية تفكيره نحو النجاح العملي والاجتماعي

    وبذلك يستطيع أن يدرك كيف يتعامل مع الآخرين

    و يساعد ذلك على تقبله إياهم

    وانسجامه معهم وتقبلهم له وانسجامهم معه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:32 pm