DR.burhamy_bussines_edu..

التدريس والعلوم التجارية تحت اشراف د.برهامى زغلول


    ادارة العقول

    شاطر

    اسماء

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 29/03/2010
    العمر : 37

    ادارة العقول

    مُساهمة  اسماء في الخميس نوفمبر 18, 2010 10:35 am

    ربما تسأل أين ؟ وكيف ؟!!

    سؤال متوقع ومنطقي في هذا المكان . . والجواب هو كالتالي :

    كما تقول حكمة الناجحين : النجاح يحدث مرتين ؛ مرة في الذهن ومرة على أرض الواقع .

    كذلك من قوانين النجاح :
    قانون التوقع : إن ما نتوقعه أن يحدث يصبح سببا للاتجاه نحو ما توقعناه .
    قانون الجاذبية : معناه أن الانسان مثل المغناطيس. يجذب إليه الظروف والأشخاص والإمكانات التي تتناسب مع طريقة تفكيره .

    كذلك هناك قواعد لإدارة العقل :
    القاعدة الأولى : أن عقلنا يستقبل أفكارنا على أنها أوامر وليست خيارات .
    القاعدة الثانية : أن عقلنا لا يفرق بين حقيقة وخيال .

    ربما تشعر بغموض الكلام السابق . . ولك الحق بذلك لأني لم أشرحه بعد . . فهاك التوضيح :
    بالنسبة لقانون التوقع . . أذكر عندما كنت أقود الدراجة أيام الطفولة بعض المرات أشعر أنني ساصطدم بالجدار وبعدها أجدني أتوجه له وعندما أتأكد من ذلك تجدني اصرخ : أباااااااصدم .
    ولا أدري إلا وأزرقت السماء بعيني بسبب ذلك الارتطام بذلك الجدار . . بعدها يأتيك العذال
    والمسعفون لمساعدتك : سلامات سلامات . فتقول لهم : والله إني كنت عارف أن أبلحم بالجدار
    فيجيبونك : طيب ليه ما ابتعدت ما دمت عارف ؟! جوابك يكون الصمت أو : ما أدري .
    بعض الناس يقرأ كتب الأمراض النفسية فيتوهم بأن المرض فيه . فيبدأ بالتصرف الذ يوصله إلى تلك الأمراض .
    القانون الآخر قانون الجاذبية :
    أذكرك عندما سجلت في أولى ابتدائي أو أول متوسط أو أول ثانوي تجد الطلاب فرادى وفي نهاية الأسبوع تجدهم مجموعات ثلاثة أربعة مع بعض وبعدها تزداد المجموعات أكثر فأكثر .
    وعندما تأتي لمجموعة تجدها متناسبة في مستوى التفكير أو الاهتمامات . والعجيب هنا أنهم لم يسألوا بعضهم البعض عن مستوى التفكير أو الاهتمامات . وإنما الطيور على أشكالها تقع .
    مثال آخر يوضح هذا القانون . . عندما أردت تشتري منتج ما , تتفاجأ تدخل مجلسا فيه أناس
    يتحدثون عن هذا المنتج أو تتصفح جريدة فتجد إعلانا يتحدث عن هذا المنتج . أو تصادف شخصا يملك ذلك المنتج فتقول : ما شاء الله والله كنت ناوي أشتريه بشرني عنه .

    أما قواعد إدارة العقل فالقاعدة الأولى وهي :
    أن عقلنا يستقبل أفكارنا على أنها أوامر وليست خيارات .
    توضيح ذلك هو :
    هل مر بك أنك بحثت عن جوالك وهو بيدك ؟
    هل مرة سألك زميلك عن نظارته وهو يلبسها ؟ فتقول : تستهبل ؟!! . . . واللي أنت لابسها وشي ؟
    ربما تسأل عن السبب . . الجواب :
    أنك لما تذكرت جوالك أول ما تذكرته تبادر لذهنك أنه ضائع . لذا هو استقبل الفكرة على أنها أمر وألغى إحساسك بها . وكذلك النظارة .

    أما القاعدة الثانية وهي :
    أن عقلنا لا يفرق بين حقيقة وخيال .
    ولأجل توضيح ذلك دعني أطبق معك هذا التمرين :

    ضع يدك أمامك .
    تخيل أن يدك تمسك بليمونة صفراء .
    استشعر ثقلها بيدك .
    حاول بالخيال أنك تريد قبض يدك ولا تستطيع لأن الليمونة بيدك .
    استشعر برودة الليمونة .
    تخيل أنك تقطع الليمونة إلى نصفين .
    تخيل أن ماء الليمون على يدك بعد القطع .
    قرب الليمونة إلى فمك , وشم رائحتها .
    افتح فمك وأعصر الليمونة فيه .
    استشعر حموضتها في فمك .

    ربما أنك شممت رائحة الليمونة والأكيد لعابك تحرك .
    والسؤال : هل يوجد ليمونة حقيقة ؟

    هل عرفت أن عقلك لا يفرق بين حقيقة وخيال .


    بعد هذا الشرح أقول لكل إيجابي . . لابد أن تنجح في عقلك قبل أن تنجح في الواقع


    من خلال استخدام قدرات العقل . . اسألوا كثيرا من الذين أبدعوا في يوم ما
    تجده دخل ذلك الأمر من باب التحدي والثقة بعد توفيق الله .
    وفي يوم أخفق كثيرا . . اسألوه عن تفكيره قبل ذلك الأمر .

    سئل أحد الأبطال عن شعوره في أول بطولة يحققها , قال : ومن قال أني هذا
    أول فوز فأنا فزت ألف مرة قبل أن أفوز هذا الفوز .
    تتوقع أين : من خلال التخيل .

    فليصنع الإيجابي فوزه في ذهنه قبل أن يقبل على ما يريد

    مقال للمدرب فوزان الحماد
    أعجبني فنقلته لكم..


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 9:08 pm