DR.burhamy_bussines_edu..

التدريس والعلوم التجارية تحت اشراف د.برهامى زغلول


    ريادة ارلاعمال

    شاطر

    اسماء

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 29/03/2010
    العمر : 37

    ريادة ارلاعمال

    مُساهمة  اسماء في الخميس نوفمبر 18, 2010 10:43 am

    تعلم ريادة الأعمال

    إنطلاقا من اهتمام الاتحاد الأوروبي بمركزه التنافسي في الاقتصاد العالمي، تزايد تركيزه على تعزيز ريادة الأعمال في كافة مستويات التعليم، ذلك أن أواصر العلاقة بين التعليم والاقتصاد أمست وثيقة جداً. وتؤكد مؤسسة التدريب الأوروبية أنه تم إبلاغ كافة الدول الشريكة بأحدث التطورات التي طرأت على سياسة الاتحاد الأوروبي في هذا المجال. وفي ظل الإصلاحات التعليمية المستمرة في كافة الدول الشريكة، أضحت الفرصة مناسبة لإدخال رسائل سياسة تعلم ريادة الأعمال في جدول الأعمال الإصلاحية. ما هو تعلم ريادة الأعمال؟ الفكرة التقليدية عن التعليم والتدريب في مجال ريادة الأعمال ترتبط بالتعليم في مجالي الاقتصاد والأعمال التجارية. والواقع أن نطاق سياسة الاتحاد الأوروبي أشمل من ذلك، إذ يسعى إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال باعتباره من الكفاءات الأساسية. ويعد التعليم وسيلة هامة لتثقيف عقلية الأفراد فيما يختص بريادة الأعمال، مما يتطلب إعادة النظر في كيفية إدارة وتطوير المدارس ومهنة التدريس وعملية التعلم. ويعد رئيسياً أن تسهم كافة مراحل التعليم من الابتدائي وحتى التعليم الجامعي في عملية تعلم ريادة الأعمال، وبذلك يتحقق أثر تراكمي إجمالي يفضي إلى اكتساب المجتمع بأكمله صفة ريادة الأعمال. تشدد مؤسسة التدريب الأوروبية على فكرة عدم اقتصار صفة الريادية في الأعمال على أصحاب الأعمال التجارية، ذلك أن الموظفين الذين يتسمون بالريادية يتميزون بقدرتهم على الإبداع والتكيف وتحديد الفرص وإدارة الموارد والتأقلم مع العمل الجماعي، مما يسهم إلى تميز المؤسسة التجارية بصفة التنافسية. كيف تدعم مؤسسة التدريب الأوروبية تعلم ريادة الأعمال؟ تتمثل جهود مؤسسة التدريب الأوروبية لتحقيق تعلم ريادة الأعمال في تقديم دعم للسياسة في الدول الشريكة. وبالتعاون مع اللجنة الأوروبية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، يعمل فريق المشروعات التابع لمؤسسة التدريب الأوروبية مع حكومات الدول الشريكة وجامعاتها ومؤسساتها التجارية في سبيل بناء أنظمة مستدامة لتعلم ريادة الأعمال. و يتم التركيز على وجه الخصوص على تحليل السياسة وحلول السياسات المهيأة حسب احتياجات محددة. وثمة مجال ثان في عمل مؤسسة التدريب الأوروبية وهو بناء العلاقات وتطوير الشراكة بين مجموعة كبيرة من أصحاب المنفعة على مستوى الدولة، مع ضمان اشتراك كافة أطراف المجتمع في تحديد اختيارات السياسات وخطط العمل والمتابعة. وجدير بالذكر أن مؤسسة التدريب الأوروبية تُبقي اللجنة الأوروبية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي - ممن يسعى إلى تطوير تعلم ريادة الأعمال- على إطلاع دائم بالمبادرات المتعلقة بإصلاح المؤسسات التجارية والتعليم. ما الذي يميز إسهام مؤسسة التدريب الأوروبية في تعلم ريادة الأعمال؟ الواقع أن مؤسسة التدريب الأوروبية تتميز عن المؤسسات الأخرى في دعمها لتعلم ريادة الأعمال في الدول الشريكة. و سبب ذلك أن أعمالها الريادية بشأن السياسات تتضمن تصميم مؤشرات لتعزيز تعلم ريادة الأعمال على مدى الحياة. وتوفر هذه المؤشرات أداة لتقييم سياسات الدول الشريكة بهدف تعقب التقدم، فضلا عن توفير توصيات بشأن السياسات، بحيث تستطيع الحكومات والقطاع الخاص الاستفادة منها في وضع الأهداف. تستجيب مؤسسة التدريب الأوروبية إلى طلبات محددة من الحكومات الشريكة بشأن تقديم دعم للسياسات مهيأ وفقاً لاحتياجات، مما يعزز التعاون بين سياسات المؤسسات التجارية والتعليم. ويقدم فريق المشروعات التجارية التابع لمؤسسة التدريب الأوروبية إمكانية متابعة السياسات العالمية بشأن تطورات مهارات المشروعات التجارية وتعلم ريادة الأعمال، بما في ذلك أحدث التطورات النظرية في هذا المجال. وتشكل الأبحاث جزءاً رئيسياً من وظيفة دعم السياسات الخاصة بالفريق. للإطلاع على مزيد من المعلومات بشأن تعلم ريادة الأعمال، يرجى الرجوع إلى صفحة موارد تعلم ريادة الأعمال (تتوافر باللغة الإنجليزية فقط).

    In focus

    *
    ETF and Tajikistan celebrate Global Entrepreneurship Week

    17 November 2010 - Keen to join an increasingly global debate on entrepreneurial learning, the Tajik authorities and private sector launch a series of seminars to determine ways forward for a more developed entrepreneurship drive in education and training.
    *
    Extra boost for entrepreneurial learning indicators in EU’s southern neighbourhood

    11 November 2010 - With increasing focus being given to the potential of more systemic development of entrepreneurship in national education systems, a high-profile meeting called by the World Economic Forum reinforces ETF’s policy metric drive in the Middle East and North Africa.
    *
    Entrepreneurial learning takes hold in Central Asia

    9 November 2010 - Governments and the private sector increasingly recognise entrepreneurial learning as being critical to people’s job prospects and to the development of more competitive economies. Aware of these trends, Tajikistan’s authorities requested the ETF’s advice as to how to develop the area in a strategic way.

    > More news


    See also

    * Project | Entrepreneurial Learning
    * أنشطة برامج العمل
    * منشورات متعلقة
    * Related Events

    ETF © 1995

    * إتصل بنا
    * خارطة الموقع


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 9:12 pm